الهوية

الرئيسية | بانوراما | مراحل الفكر الضوئي

اضيف فى : الثلاثاء, 3 يوليو, 2012 تعليقات : 0 زيارات : 104 زيارة

كلنا كنا أطفالاً وبعضنا لديه أطفالاً ،، فـ عقل الطفل يبدأ بـ تعرف على الأشياء التي حوله ويتحسسها ، فهو يجرب كل شيء يقع عليه نظرة ثم مع مرور الأيام يكتشف ما يحبه ويركز عليه وبعدها ينتقل لمرحلة التميّز بين الحقيقي والمزيف فلا يقنعه غيره ولا يستمتع إلا به، فـ مثلاً يتعلق بعض الأطفال بـ آي فون ولو قدمت له آي فون مزيف ( لُعبه ) لرماه وطلب منك أن تعطيه الحقيقي الذي تستخدمه .

هكذا هي مراحل الفكر الضوئي أيها المصور ،، في بدايتك وبعد شرائك للكاميرا تلتقط صور لما حولك ثم تخرج تحمل كاميرتك في أي مكان تذهب إليه وتصور كل ما تقع عينك عليك وكأن هناك حدث سوف يحصل تتخوف من تفويته ، ثم تنتقل لمرحلة تميّز فيها ما تميل له وتحب أن تلتقطه عدستك فتجد نفسك لا تحمل الكاميرا كثيراً وتتعمق في مجالك ، وبعدها تصل لنقطة تجد نفسك مبتكر للأفكار والزوايا الغير معتاده ولا تخرج الكاميرا من حقيبتها إلا ومشهد الفكرة إمامك لتلتقطة بعدستها .

إيها المصور لا تستبق وتستعجل مراحل نموك الذهني الضوئي ، عيشها كما هي حتى ينضج فكرك الضوئي وتكون قادر على تقديم ما يرضيك ، فلم تولد كبيراً ولا عالماً .

أوسمة :
من جاليري الصور DSC4260 DSC4430 DSC4427 DSC4429 فاكهة الرمان حكايتي في برشلونة

Comments Closed

التعليقات مغلقة