الأثنين ٢٨ يناير ٢٠١٣ تاريخ مميز في حياتي خصوصاً أول حدث لي خاص في هذا السنة الجديدة التي فيها الكثير من الأمال المتوقعة تحقيقها بأذن الله وتوفيقه

هذا اليوم كان يوم حفل إطلاق كتابي أنا لمياء الرميح بعنوان ( الكنوز العربية الأصلية ) المقدم من كرافت

وتفاصيل الحفل والكتاب هنـــا >>  أطلاق كتاب لمياء الرميح ” الكنوز العربية الأصلية “

وأخباره الصحفية من هنا >> أخبار إطلاق كتاب ” الكنوز العربية الأصلية “

:

اما كواليس هذا اليوم سوف تكون في هذه الصفحة معي أنا لمياء الرميح

قبل اسبوعين من يوم الحفل وردني اتصال من العلاقات العامة في كرافت تبلغني بتحديد موعد الحفل واخذ موافقتي وعمل الحجوزات اللازمه لي

طبعا أنا وين كنت فيه استرخي في شرم الشيخ :)

يعني فوق المزاج رايق زاد روقان اكثر ولله الحمد

.

بعد ما رجعت من اجازتي للمجمعة اخذت التفاصيل كاملة من كرافت ، وبعد ما عرفت ان الحفل نسائي :(

وبدأت رحلة كل امرأة ( وش بلبس وش بسوي وش وش ههههههههه ) عموما كان الموضوع سهل علي فما كان مشكل ازمة وبمساعدة اختي منور ضبطت الامور :) فهو يعتبر من جانب المرح .

.

يوم الاثنين الساعة ٣ العصر طلعت من المجمعة متوجه للرياض ، تعتبر مجازفة تسافر في نفسي اليوم والحفل ٧:٣٠ وماتعرف وش بصير بالطريق ولا بعد ورايح للرياض وزحماته ، بس وش نسوي اذا ظروف مواصلاتنا فرضت علينا هذا الامر ، توكلت على الله والحمدلله كان كل شي مستتب .

وصلت الفندق هوليدي إن العليا ، ارتحت نص ساعة وتجهزت ( اقصد اكمل التجهيز لاني تجهزت بالمجمعة قبل لا امشي علشان ضيق الوقت ) ثم طبعت كلمتي اللي بلقيها بالحفل :) التي تمت كتابتها بنفس اليوم ^ــــ^

بعدها تلقيت اتصال من المنسقة بكرافت ( وصار الحوار نطلع سواء لمكان الحفل )

الساعة ٧ كنت ببرج المملكة بالتحديد في فندق فورسيزونز ، توجهنا لقاعة الحفل ” ميلان ”

وشفت اجواء التحضيرات ثم اجواء الحفل بداخل جميلة واجواء العشاء كذلك جميلة ، كانت ليلة رائعة صنعتها لي كرافت

حاولت اوثقها بقدر الامكان بجهازي الآيفوني :) لاني بتلك الليلة حبيت استمتع فيها بعيداً عن الكاميرا

رجعت للفندق الساعة ١١ كنت تعبانه بس ما كان فيني النوم ، طبعاً كان طول الوقت اتلقى اتصالات مباركة والتهاني من كل مكان ، كانت مشاركة من الجميع جميلة اشكرهم عليها 

.

كملت سهرتي بمشاهدة الافلام :) والمفترض اسهر وانا اتصفح الكتاب خصوصا اني ما فتحه الا هذه اللحظة ^ـــ^ مدري سموها اللي تسمونها بس انا مافتحت الكتاب وتصفحته الا يوم الثلاثاء بالليل .

.

طولت بكلام واتركم مع الصور

أوسمة :
من جاليري الصور DSC4260 DSC4430 DSC4427 DSC4429 فاكهة الرمان حكايتي في برشلونة

Comments Closed

التعليقات مغلقة